Login

سجل

After creating an account, you'll be able to track your payment status, track the confirmation and you can also rate the tour after you finished the tour.
Username*
Password*
Confirm Password*
الاسم الاول*
الاسم الأخير*
تاريخ الميلاد*
Email*
Phone*
Country*
* Creating an account means you're okay with our Terms of Service and Privacy Statement.
الرجاء الموافقة على جميع الشروط والأحكام قبل المتابعة إلى الخطوة التالية

Already a member?

Login
العربية

Login

سجل

After creating an account, you'll be able to track your payment status, track the confirmation and you can also rate the tour after you finished the tour.
Username*
Password*
Confirm Password*
الاسم الاول*
الاسم الأخير*
تاريخ الميلاد*
Email*
Phone*
Country*
* Creating an account means you're okay with our Terms of Service and Privacy Statement.
الرجاء الموافقة على جميع الشروط والأحكام قبل المتابعة إلى الخطوة التالية

Already a member?

Login

Tag

أبواب-المسجد-النبوى-المدينة -المنورة

أبواب المسجد النبوى

 أبواب المسجد النبوي:
إن أبواب المسجد النبوي ثلاثة أبواب في بنايته الأولى وهي:
1) باب في آخر المسجد (أي جهة القبلة اليوم) حيث كانت القبلة إلى بيت المقدس لكن بعد تحول القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفةوذلك يوم الثلاثاء 15/8/2 هـ أغلق الباب في الحائط الجنوبي ، وحل محله باب في الحائط الشماليبواب المسجد النبوى
لكن تم عمل ثلاثة أروقة جهة الجنوب على غرار تلك التي بالجهة الشمالية واحتفظ بباب عثمان وباب عاتكة. أبواب المسجد النبوي
2) ومن جهة الغرب عرف بباب عاتكة (المعروف الآن بباب الرحمة). (وعاتكة سيدة من مكة ابنة زيد بن عمر ، من قبيلة عدي بن كعب ، أسلمت وهاجرت للمدينة المنورة ،
ولذلك سمي الباب باسمها لوجوده مقابل بيتها، كما عرف بباب السوق لأنه كان يؤدي إلى السوق،
لذلك يرجع تسميته إلى باب الرحمة كما جاء في صحيح البخاري إلى أن رجلا دخل المسجد طالباً من الرسول صلى الله عليه وسلم الدعاء لإرسال المطر،
وأمطرت السماء سبعة أيام ، ثم دخل في الجمعة الثانية طالباً برفع المطر خشية الغرق ، فانقشعت السحب ،واعتبر هذا رحمة بالعباد ، فأطلق عليه باب الرحمة ، يدخل منه ).
3) أما جهة الشرق عرف بباب عثمان (المعروف الآن بباب جبريل). وأطلق عليه باب جبريل لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ،
التقى بجبريل في هذا المكان في غزوة بني قريظة، وعرف بباب عثمان لوجوده مقابل بيته.
توسعة أبواب المسجد النبوى
 
لكن بعد توسعة عمر بن الخطاب رضي الله عنه للمسجد النبوي أصبح للمسجد ستة أبواب
أي انه أضيف ثلاثة أبواب جدد إلى الأبواب التي كانت في حوائط المسجد على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.
فأصبحت أبواب المسجد النبوى مثل النحو الأتى
1) الحائط الشمالي: بابان (أضيف باب مستجد).
2) والحائط الشرقي: بابان باب جبريل (واستحدث باب النساء ).
3) ثم الحائط الغربي: بابان ، باب الرحمة (واستحدث باب السلام).
أولا: باب جبريل:
إن هذا الباب يقع في الجدار الشرقي للمسجد، وكان يسمى بـباب النبي Mohamed peace be upon him.svg” لأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يدخل منه للصّلاة.
لكن كان يُسمى بـ “باب عثمان”، لوقوعه مقابل دار عثمان بن عفان،وَسَمِّي بباب جبريل، لما رُوي أن جبريل جاء على فرس في صورة دحية الكلبي،
ووقف بباب المسجد وأشار للنبي  بالمسير إلى قريظة. ولما وسع عمر بن عبد العزيز المسجد، جعل مكان الباب باباً مقابل الحجرة النبوية،
قد كتب في أعلى النافذة آية ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾
ثانيا:باب النساء:
إن من فَتَح هذا الباب عمر بن الخطاب في الجدار الشرقي في مؤخرة المسجد، حيث رُوي عن النبي محمد أنه قال:
«لو تركنا هذا الباب للنساء» وكان كلما زيد في المسجد من جهته، بُني في محاذاة الأول.
ثالثا:باب الرحمة: أبواب المسجد النبوى
لقد فَتح هذا الباب النبي محمد في الجدار الغربي للمسجد،
وكان كلما زِيد في المسجد من جهته، بُني في محاذاة الأول. وكان يُسمّى “باب عاتكة“، لوقوعه مقابل دار عاتكة بنت عبد الله بن يزيد بن معاوية 
ولذلك سُمي بباب الرحمة لأنه المشار إليه بنحو “دار القضاء” الذي سأل بعض من دخل منه النبي محمد في الاستسقاء، ففعل وأُجيب بالغيث والرحمة.
رابعا: باب السّلام:
ويُقال له أيضاً “باب الخشية” و”باب الخشوع”، وقد فتح هذا الباب عمر بن الخطاب في الجدار الغربي للمسجد،
لكن سُمّي بذلك لأنه في محاذاة المواجهة الشريفة والتي هي موضع الزائر للسّلام على النبي صلى الله عليه وسلم وهو حاليا باب الزيارة والسلام 
خامسا: باب عبد المجيد
إن فتح هذا الباب السلطان عبد المجيد الأول في الجهة الشمالية للمسجد سنة 1277 هـ،
فعُرف بـ “الباب المجيدية”.
ولما زيد في المسجد من الجهة الشمالية أثناء التوسعة السعودية الأولى، نُقل الباب في محاذاة مكانه الأول،  وهو حالياً داخل التوسعة السعودية الثانية في محاذاة المدخل الرئيسي للمسجد.
 أبواب المسجد النبوي
صمم برنامجك

Pin It on Pinterest